ahmedbensaada.com

Il y a pire que de ne pas être informé: c’est penser l’être

  • Augmenter la taille
  • Taille par défaut
  • Diminuer la taille
Accueil "Printemps arabe" جناح أناب يشد القراء من كل الأعمار

جناح أناب يشد القراء من كل الأعمار

Envoyer Imprimer PDF

نوفمبر 2016 6

 

شهد جناح أناب في الصالون الدولي للكتاب في طبعته الحادية والعشرين، إقبالا كبيرا للقارئ الجزائري، نظرا إلى احترافيه وجودته في مجال الطبع والنشر والتوزيع، وهو الجناح الذي تعزز بمنشورات لأول مرة في تاريخ المؤسسة.

تميزت مؤسسة أناب، بكسر التقليد القائم على إقامة محاضرات داخل الصالون، بفتح المجال للطلبة للنقاش على مستوى المدرسة الوطنية العليا للصحافة وعلوم الإعلام، أهمها كانت محاضرة أحمد بن سعادة الجامعي المقيم في كندا عن الربيع العربي، ومحاضرة مع الكاتب والصحفي السوري سامي كليب عن  الحرب السورية، نتيجة ثورة أو مؤامرة، بالإضافة إلى محاضرة مع ماجد نعمي، جون زيغلر، وميشال رامبو سفير سابق لفرنسا ناقش موضوع  الشرق الأوسط الكبير عام السادس ميلادي، العاصفة التي قلبت النظام العالمي.  واحتفت مؤسسة أناب بإحياء ذكرى أول نوفمبر تحت عنوان  مجاهدون، نداء القلب  مع السيد دحو جربال باحث في التاريخ، ورشيد خطاب الجامعي والكاتب على مستوى الصالون في الصنوبر البحري، ويجدر الذكر أن إصدارات أناب وصلت من هذه السنة إلى أربعة وأربعين إصدارا جديدا تنوعت بين الأمازيغية، العربية والفرنسية، حيث توزعت في اثنين وعشرين كتابا باللغة الفرنسية، خمسة عشر كتابا باللغة العربية، وسبعة كتب باللغة الأمازيغية، وهذه الأخيرة تمت بالتنسيق مع المحافظة السامية للغة الأمازيغية ضمن اتفاقية فيما بينهم، لتعزيز اللغة الأمازيغية، خاصة أنها أصبحت من هذه السنة لغة وطنية معترف بها في الدستور. جاءت منها تسعة كتب في التاريخ، خمسة روايات، أربعة كتب للشباب، وثلاثة كتب في الفنون الجميلة، وهي المؤسسة التي وصلت عدد الكتب التي أصدرتها إلى 787 كتاب، وتتميز هذه الطبعة للصالون الدولي للكتاب بضمها مئة بالمائة منشورات المؤسسة الأولى من نوعها في  جناح سي .

صارة بوعياد

 


المصدر

 


AddThis Social Bookmark Button